نظم حوالي 150 من سكان مخيمات تندوف المنتمين لقبيلة الركيبات بوقفة احتجاجية أمام مقر المفوضية العليا للاجئين مطالبين بفتح تحقيق في حادث إطلاق النار على شخصين من القبيلة على الحدود الموريتانية .
المحتجون الذين ينحدرون من "فخدة سْلاّم" و"فخدة ولد الشيخ " رفعوا شعارات منددة بالعمل الإجرامي الذي تقترفه قيادة ما يسمى بالبوليساريو والمتمثل في استغلال المساعدات الإنسانية الدولية لأغراض شخصية والاستفادة من عائدات التجارة في المساعدات وتحويلها إلى أرصدتهم البنكية الأجنبية .
وعلم أن مساعي تدخل بعض وجهاء قبيلة الركيبات لم يأتي بنتائج جديدة حيث لازالت شوشرة المطالبة بكشف حقيقة مقتل "محمد عليان ابيه " و "خاطري حماد حادّود " متواصلة ومن المحتمل أن تستمر الاحتجاجات كون الجميع يطالب الترخيص بتجارة الوقود بين المخيمات وموريطانيا .
المصدر : هبة بريس