قيام دولة مستقلة في الصحراء ليس واقعيا، خبيرة فرنسية

برلين، وم ع

أكدت خديجة محسن فينان ٬الخبيرة الفرنسية بمعهد الأبحاث الدولية والاستراتيجية في باريس٬ أن “قيام دولة مستقلة في الصحراء ليس واقعيا” مشددة على ضرورة “إسراع المغرب ببدء تطبيق الحكم الذاتي ونظام الجهات الموسعة الصلاحيات”.

وأوضحت الخبيرة الفرنسية من أصل تونسي في تصريح لموقع “دويتشه فيله” الألماني اليوم الأحد على خلفية الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة العيون٬ أن ما يجري في المنطقة يعزى بالخصوص إلى التطورات التي تشهدها المنطقة بأكملها وتداعيات الأزمة في مالي والأوضاع في المنطقة في ظل الربيع العربي.

وقالت الخبيرة الفرنسية في هذا الصدد إن ” ثورات الربيع العربي وأزمة مالي أظهرت هشاشة الوضع الأمني في المنطقة ومخاطر تسرب تأثير الجماعات الإرهابية إلى داخل مخيمات تيندوف”.

وفي السياق ذاته٬ أبرز الصحافي منصف السليمي الذي كتب مقالا حول الموضوع على الموقع الالماني ٬ أن الأحداث التي شهدتها العيون “تتزامن مع تعالي أصوات منتقدة لجبهة البوليساريو وزعيمها محمد العزيز الذي يتولى زعامتها منذ ثلاثة عقود ونيف”.

وأضاف السليمي أن “الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية٬ تجد صعوبة في الاطلاع على حقيقة ما يجري داخل المخيمات” أو حتى إحصاء المحتجزين مشيرا إلى أنه تم نشر “تقارير لمنظمات غير حكومية أوروبية تنتقد مظاهر الاستبداد بالرأي وسوء إدارة المساعدات الإنسانية” الموجهة لهؤلاء المحتجزين ٬ ومنعهم من السفر أو العودة إلى الأقاليم الصحراوية.