المستقبل الصحراوي من تندوف
أفادت مصادر من مخيمات تندوف أن الجيش الموريتاني حاصر نقطة تفتيش اقمتها ملشيات تابعة لجبهة البوليساريو على حدود موريتانيا والمنطقة العازلة بالصحراء المغربية شرق الجدار الامني  بمنطقة ما يسمى ب "75".
وافادت نفس المصادر ان الجيش الموريتاني رفض التفاوض مع اي جهة سياسية في جبهة البوليساريو ورابط لساعات على النقطة الحدودية وقام بازالة علم جبهة البوليساريو على بناية تابعة للبوليساريو بالنقطة الحدودية وامهل مليشيات البوليساريو ساعات لنقل عتادها المكون من بعض السيارات المتهالكة وبعض لوازم الجنود .
وفي نفس السياق توصلت موريتانيا باتفاق مع البوليساريو امهلت على اثره موريتانيا سلطات الرابوني 15 يوما قبل نقل نقطة لتجمع المحروقات تابعة للبوليساريو من منطقة لبريقة وافادت نفس الاخبار ان الجيش الموريتاني اقام نقطة مراقبة الى حين تطبيق الاتفاق بينه وبين سلطات الرابوني.
ويأتي هدا الحادت مباشرة بعد ورود اخبار عن تحركات مشبوهة تقوم بها مليشيات البوليساريو على الحدود الموريتانية وايضا على بعد اقل من 10 ايام من منع الجزائر السيارات المرقمة داخل مخيمات تندوف بترقيم الجبهة من ولوج مدنها الجنوبية وخاصة مدينة تندوف.