مجموعة علي سالم التامك و اميناتو حيدار توزع 200 درهما للصغار كي يعرقلوا زيارة كرستوفر روس

أضيف في 01 نونبر 2012

توصلت الجزائر تايمز ببيان من مجموعة من الفعاليات تعمل في نطاق واسع في اعمال اجتماعية  ولها سيط واحترام واسع داخل مدينة العيون تستنكر بشدة التصرفات الصبيانية التي تقوم بها كل من اميناتو حيدار ومجموعة علي سالم التامك بعدما تم  تعبئة مجموعة من القاصرين الصغار كي يعرقلوا زيارة كرستوفر روس المبعوث الشخصي للامين العام الاممي منددين باعمال الشغب بمدينة العيون مع المطالبة بالضرب بيد من حديد على الذين يريدون زحزحة الامن بمدينة العيون.

وقال مصدر مسؤول عن عمدة المدينة ان هؤلاء وزعوا 200 درهما على قاصرين مستغلينهم للقيام بأعمال تخريبية وإتارة الفوضى بما يسمح بنهب والمساس بالممتلكات العامة والخاصة وتحرشت مجموعة من الشباب بسيارات الشرطة بالرشق بالحجارة وتم التصدي لهم من طرف السكان الدين رفضوا متل هده السلوكات الصبيانية ، واوضح المصدر ان بوليساريو الداخل يلجأ الى منح بطاقات تعبئة لهؤلاء نظير مشاركاتهم في مسيرات "مطبوخة" لعرقلة هذه الزيارة وتقديم صورة سلبية عن الوضع في العيون.