فعاليات المجتمع المدني المغربي المنضوية تحت لواء الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية تناشد السيد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالتدخل لوضع حد لمعاناة الصحراويين بمخيمات تندوف على ضوء أشغال المؤتمر الوهمي الأخير لما يطلق عليه جبهة البوليساريو ، وقد تم إخبار المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء السيد كريستوفر روس وكذا رئيس البعثة المكلف بملف الصحراء بمضمون الرسالة وذلك لإحاطة السيد  بان كي مون علما بالموضوع .

كما تم إخبار معالي السيد رئيس الحكومة المغربية   

عبدالإله بنكيران 

 

 علما بموضوع الرسالة التي تم إرسالها إلى الأمين العام للأمم المتحدة، 

وإخبار السادة 

 

معالي السيد رئيس مجلس النواب كريم غلاب، و معالي السيد وزير الخارجية المغربية سعد الدين العثماني  ثم

معالي السيد وزير الداخلية امحند العنصر .

 

 

 
 

وفيما يلي النص الكامل للرسالة التي تم إرسالها 

للأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون

 
 


العيون بتاريخ : 21 دجنبر 2011

 

مراسلة تحت رقـــم : 03

المؤرخة في : 21 دجنبر 2011

        

 

 :إلى السيد المحترم 

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

المقر الدولي

 

 

المــــوضوع : طلب تدخل لوضع حد لمعاناة الصحراويين بمخيمات تندوف على ضوء أشغال المؤتمر الوهمي الأخير لجبهة البوليساريو.

              

 

وبعد،

 

السيد المحترم بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة.

 

تحيـــة تقديـــر من المكتب التنفيذي للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية و استكمال الوحدة الترابية، وهي هيئة مدنية تساند الجهود الرسمية المبذولة من طرف أطراف النزاع حول الصحراء وتدعم الشرعية الدولية، كما تثمن المبادرات الإيجابية التي ما فتئ يقوم بها السيد كريستوفر روس مبعوثكم الشخصي المكلف بملف الصحراء من  أجل إيجاد حل نهائي لهذا النزاع المفتعل الذي عمر أكثر من اللازم في إطار تفاوضي يرضي كافة الأطراف استنادا إلى القانون الدولي والمواثيق الشرعية مما يحفظ حقوق الصحراويين ويؤمن مستقبل المغرب كدولة لها الأحقية التاريخية في صحرائها، وكذلك قطع الطريق على كل من يريد استغلال الصحراويين والمكتسبات الديمقراطية التي حققها المغرب باعتراف دولي من أجل عرقلة الجهود المبذولة لحل هذا النزاع المفتعل وفضه في سياق قانوني.

 

 

السيد الأمين العام للأمم المتحدة :

 

لقد آن الأوان لوقف مثل هذه الأساليب والتلاعب باستقرار الدول واستغلال شعوبها، وكما تعلمون السيد الأمين العام فإن الظرفية الدولية الحالية تقتضي تجند كافة قوى المجتمع الدولي لمحاربة الفقر والأوبئة والتصدي للإرهاب وقوى الإستبداد وضمان عيش آمن لساكنة المعمور بدل إثارة الحروب والمتاجرة في البشر والعبث بالقيم والثوابت الدولية.

 

السيد المحترم الأمين العام للأمم المتحدة :


أنتم على علم بمجريات المؤتمر الأخير للبوليساريو وما رافقه

من احتجاجات شعبية وقيادية داخل المخيمات وخارجها منددة بالأجواء اللاديمقراطية التي صاحبت المؤتمر، مما يفسر يأس الصحراويين من الوضعية المزرية التي يعيشها الصحراوي بالمخيمات ومطالبتهم بالتعجيل بإيجاد حل لقضية الصحراء متمسكين بالمقترح المغربي القاضي بمنح الأقاليم الصحراوية حكما ذاتيا في إطار السيادة المغربية، بدل البقاء بالمخيمات في إطار القهر والاستبداد وغياب أدنى الظروف اللائقة بحياة كريمة.

 

ومن هنا تجدد الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، دعوتها للسيد الأمين العام للأمم المتحدة بضرورة التدخل لوقف الضغط القهري الذي تنهجه قيادة البوليساريو على الصحراويين بالمخيمات، وما تقوم به من تحركات دولية لحجب الرؤية عن المجتمع الدولي من خلال استعطاف المنظمات الغير الحكومية والحقوقية ومؤسسات التنمية الدولية بدعوى أنهم أصحاب حق.

 

إن مسلسل المطالبة بالتغيير ونبذ الإستبداد كان ومازال السمة الغالبة على المؤتمر، وهذا شيء طبيعي في ظل الثورات العربية.

والنموذج الديمقراطي المغربي وحده الكفيل بالمضي قدما في طريق إيجاد حل لقضية الصحراء.

 

السيد الأمين العام للأمم المتحدة :


إن الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية تناشدكم وتذكركم بالوضعية اللاإنسانية التي يعيشها الصحراويون بالمخيمات، في الوقت الذي ينعم فيه إخوانهم بالمغرب بكافة الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية في ظل المتغيرات الإيجابية التي يعرفها المغرب مع إقرار دستور جديد ديمقراطي وحداثي.

 

وبناء عليه نطالبكم السيد الأمين العام بتكثيف جهودكم الحثيثة للضغط على البوليساريو ومن يدعمها في مواقفها الجامدة والرافضة لكل مبادرة مقدامة تروم حل النزاع كمقترح الحكم الذاتي للأقاليم الصحراوية.

كما ننوه مرة أخرى بالمجهودات التي يقوم بها السيد كريستوفر روس في هذا الصدد، وبدورنا نحن كهيئة مدنية مستقلة ندعم الجهود الدولية لحل النزاع، ونعرب لكم عن رغبتنا في التعاون مع مؤسستكم المحترمة فيما ترونه كفيلا بالنهوض بأوضاع الصحراويين وتمتيعهم بكافة حقوقهم، وذلك تفعيلا لتوصياتكم الأخيرة بضرورة إشراك كافة الفاعلين في قضية الصحراء.

 

وتفضلوا السيد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بقبول أسمى عبارات التقدير والإحترام.

 

                                         

 

 

عن المكتب التنفيذي

 

 

 


 المقر المركزي:

 شارع طلحة رقم 17 العيون الساقية الحمراء  الصحراء المغربية 

Bureau exécutif : avenue talha n 17 laâyoune 

Sakia el hamra Sahara Maroc

 

Mostafa Abidar

Le Président fondateur et le président Coordonnateur national et International du Mouvement mondial pour soutenir la question du Sahara Marocain et parachèvement de l'intégrité territoriale

 

    00.212.671.453.180       GSM 

     Laâyoune sakia el hamra

Sahara Maroc


E-MAIL : saharamaroc.maroc@gmail.com